الجيولوجى المصرى EgyGeologist
منتدى الجيولوجى المصرى يرحب بزائره الكريم..
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل..
برجاء التسجيل للاستفاده المشتركه..كى تستطيع التعليق على الموضوعات ...ولتقييمنا...
وايضا لإرسال جديد المنتدى اليك
التسجيل مجانا ولن يستغرق ثوانى...كى نستطيع الاستمرار فى تقديم الخدمه
مطلوب مشرفين ومديرين .............
الجيولوجى المصرى
Dear Sir,
Register plz.

الجيولوجى المصرى EgyGeologist

لكل المهتمين بعلوم الارض والجيولوجيا ,علوم ,تعدين ,خامات ,مناجم ,اكسسوار ,معدات ,مكياج ,تجميل ,مقالات ,ازياء,صناعات ,كيميا,متاحف ,ديكور ,اثار,مصر,القبطيه,الاسلاميه,الفرعونيه,اخبار,تاريخ,سياحه,
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الأحد سبتمبر 25, 2011 2:06 am
المواضيع الأكثر شعبية
جنوب سيناء بالصور(شرم دهب كاترين طابا نويبع)
تليفونات الفنادق والقرى السياحيه وتصنيفها بشرم الشيخ
طريقة عمل الاكلير بالصور
الفن الإسلامي في العصر الأموي 41-132هـ
المتحف القبطى من الداخل بالصور
نافورات للمنازل رائعه
كل شئ عن مراحل تصنيع الاسمنت البورتلاندى .....ببساطه
المتحف المصرى بالصور
كتالوج فساتين زفاف .....يجنن
كتاب عن المعادن وخصائصها
سحابة الكلمات الدلالية
المتحف طريقة احدث القبطى الديكورات خريطة المعادن جنوب المقدس envi الشيخ الفن الاول العباسي الملك الاسمنت العصر خرائط الكاولين متحف سيناء التعدين الزجاج الصخور اكسسوار كتاب
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
متحف الاقصر>>Luxor Museum>
كتالوج فساتين زفاف .....يجنن
نسيج ومنسوجات
الموسوعه الكيميائيه
النهر
المتحف القبطى من الداخل بالصور
الغريب وغير الألوف فى الديكورات.....ديكورات مفتكسه
الفحم الحجرى
How to Mine and Prospect for Placer Gold By J.M. West Foreword
الموسوعه المبسطه للجيولوجيا
عنوانا على الفيس بوك

شاطر | 
 

 متحف الاميره فاطمه....المجوهرات الملكيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1713
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/08/2011

04012012
مُساهمةمتحف الاميره فاطمه....المجوهرات الملكيه



متحف المجوهرات الملكية الذي يقع بحي فلمنج بزيزينا هو اكبر المتاحف المصرية اذ تبلغ مساحته حوالي 4185 مترا مربعا وهو اغلاها واثمنها لما فيه من نفائس المجوهرات والحلي التي ازانت بها صدور أميرات الاسرة المصرية والتحف التي امتلأت بها قصورهم قرابة قرن ونصف القرن وهو في الوقت ذاته اجمل المتاحف واروعها اذ انه يوجد بقصر الأميرة فاطمة الزهراء الذي يعد قطعة معمارية نادرة تمثل الطراز الاوروبي في القرن التاسع عشر.

استغرق المشروع حوالي 56 شهرا بتكلفة اجمالية حوالي 30 مليون جنيه وتضمن ترميم مبني وقاعات المتحف وتغيير سيناريو العرض المتحفي وتزويد المتحف بأحدث فتارين العرض والاضاءة الحديثة والتأمين الالكتروني ضد السرقة والحريق.

ان محتويات المتحف تعود الي عام 1805 عندما تولي محمد علي باشا عرش مصر والذي أسس الأسرة العلوية الذي استمر حكمها 147 عاما وتوالي حكام الاسرة الذين غلب عليهم حب الأبهة واقتناء التحف الثمينة فاستقطبوا ابداع الفنان المصري لنسج مشغولاتهم الذهبية والقطع الفنية
التي زينت قصورهم وشهدت صخب احتفالاتهم الملكية وحفلات التتويج والمناسبات
الرسمية ، لذا فإن مقتنيات هذا المتحف ذات قيمة مادية وفنية وتاريخية بالغة السمو.
تاريخ بدء المشروع: 2003/12/17 ، تاريخ الانتهاء من المشروع: 2008/8/7

معلومات أخرى
شيد قصر فاطمة الزهراء وهى من أميرات الأسرة المالكة عام 1919 على الطراز الأوربي
الذي كان سائداً في القرن التاسع عشر ، ويقع القصر في حي زيزنيا برمل
الإسكندرية وتضم قاعاته العديد من اللوحات و الزخارف و التماثيل النادرة
وبه أيضا مجموعه من مجوهرات الأسرة

متحف المجوهرات الملكية الذى يقع بحى فلمنج بزيزينا الاسكندرية هو أكبر المتاحف المصرية وهو أغلاها وأثمنها لما فيه من نفائس المجوهرات والحلى التى ازدانت بها صدور أميرات الأسرة المصرية
والتحف التى امتلأت بها قصورهم قرابة قرن ونصف القرن ,وهو فى الوقت ذاته
أجمل المتاحف وأروعها إذ انه يوجد بقصر الأميرة فاطمة الزهراء الذى يعد
قطعة معمارية نادرة تمثل الطراز الأوروبى فى القرن التاسع عشر.


وصف القصر :


بني هذا القصر على طراز المباني الأوروبية من الناحية المعمارية
على مساحة قدرها مع الحدائق المحيطة به 4185 متراً مربعاً تقريباً وهو
يتكون من جانبين الشرقي يتكون من قاعتين و صالة في صدرها تمثال صبي من
البرونز يليه لوحة فنية من الزجاج الملون المعشق بالرصاص والمزين بمناظر
طبيعية أما الجناح الغربي فيتكون من طابقين يشمل الأول على أربع قاعات
وصالة ودورة مياه. اما العربى فيتكون من طابقين الأول به أربع قاعات
والثانى أربع قاعات ملحق بها 3 حمامات كسيت جدرانها بترابيع القيشانى
المزخرف ويربط بين جناحى القصر بهو فى غاية الرقة كما تزخر به لوحات فنية
تمثل عشرة أبواب من الزجاج الملون والمعشق عليها رسوم قصص لمشاهد تاريخية أوروبية الطراز وقصص أسطورية مثل روميو وجولييت هذا بالاضافة الى رسوم جدارية تمثل زواج صاحبة القصر.
وللقصر بدروم يتكون من ثلاث قاعات ومطبخ ودورة مياه وقد كان مخصصا للخدمات وقد شغلت قاعات القصر وابهاؤه بالعديد من اللوحات الفنية ذات المستوى الرفيع وحليت جدرانه واسقفه بلوحات فنية زيتية تصور مشاهدا وقصصا تاريخية ومناظر طبيعية متنوعة. اما نوافذ القصر فقد زينت بلوحات فنية من الزجاج الملون والمعشق بالرصاص والتي تمثل ايضا قصصا تاريخية على الطراز الأوروبي
وارضيات القصر من ترابيع من اخشاب القرو والماهوجن والبلوط داخل اطارات من
اخشاب البلسندر و الورد والجوز التركي و هي في اغلبها مشغولة باعمال
الماركتري وتعد نموذجا فنيا في تنسيقها وابداعها وهي تمثل مع الحوائط
المزخرفة والاسقف وحدة فنية متباينة في انسجام .

ومحتويات هذا المتحف قديمة ويعود تاريخها الى عام 1805 عندما تولى محمد على باشا عرش مصر والذى أسس الأسرة العلوية الذى استمر حكمها 147 عاما وحلم بأن يجعل مصر مملكة مستقلة عن الامبراطورية العثمانية نفس الحلم داعب خيال حفيده اسماعيل الذى أراد لمصر أن تكون قطعة من أوروبا وتوالى حكام الأسرة الذين غلب عليهم حب الأبهة واقتناء التحف الثمينة, فاستقطبوا ابداع الفنان المصرى لنسج مشغولاتهم الذهبية والقطع الفنية التى زينت قصورهم وشهدت صخب احتفالاتهم الملكية وحفلات التتويح والمناسبات الرسمية.


وبعد قيام ثورة يوليو ,1952 تم مصادرة تلك المجوهرات التى طالما زينت صدور
الأمراء والأميرات ووضعت بخزائن الادارة العامة للأموال المستردة وظلت
هكذا حبيسة ولم يخرجها من عزلتها سوى تقرير المجالس القومية المتخصصة الذى
أوصى بإنشاء هذا المتحف الذى تعد مقتنياته قيمة مادية وفنية وتاريخية بالغة السمو. تحفة معمارية
واتجهت الأنظار الى قصر الأميرة فاطمة الزهراء ابنة الأمير حيدر فاضل نجل
الامير مصطفى فاضل شقيق الخديوى اسماعيل وصهر القائد ابراهيم باشا العاهل
الثانى بعد محمد على الكبير, وبنى القصر والدتها زينب كريمة على باشا فهمى
فى الفترة من 1919 ــ 1923 والذى يعد فى حد ذاته متحفا لفنون العمارة الأوروبية
فقد قام بتصميمه وتنفيذه مهندسون وفنانون ايطاليون وفرنسيون وبلجيك على
طراز اوروبى, وتبنت المدرسة التى نفذت ديكورات القصر مبادئ مدرسة مايكل
انجلو التى تستخدم الألوان الهادئة.


وقد زينت نوافذ القصر بلوحات فنية من الزجاج الملون وغطيت أرضيتها بأخشاب
البلسندى والورد والجوز التركى وهكذا يأتى اختيار القصر متناسبا مع قيمة
المعروض وجماله وبعد الثورة تمت مصادرة القصر وقدر ثمنه وقتذاك بمائة ألف
جنيه ومنحت الأميرة فاطمة شقة فى عمارة بجوار شيراتون
الجيزة لتعيش فيها بشرط أن تتنازل عن القصر والمجوهرات والمال الذى كانت
تحتفظ به وقد تحول الى استراحة لرئاسة الجمهورية حتى تقرر تحويله الى متحف
للمجوهرات أوائل التسعينيات.
ويضم المتحف 11 ألفاً و500 قطعة تخص ابناء الأسرة المالكة منها مجموعة
الأمير محمد على توفيق التى تضم 12 ظرف فنجان من البلاتين والذهب وفيها
2753 فصا من الماس البرلنت والفلمنك وكيس نقود من الذهب المرصع بالماس
بالاضافة الى ساعة جيب السلاطين العثمانيين وعلى المينا رسم جامع مكحلة من
الذهب الخالص و6 كاسات من الذهب مرصعة بـ 977 فصا من الماس (برامنت
والفلمنك ووزنها 374 جراما.
ومن عصر الخديوى سعيد باشا نجد مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية هذا بالاضافة الى الأوسمة والقلائد المصرية والتركية والأجنبية وهى مرصعة بالمجوهرات والذهب الخالص وعملات أثرية قبطية ورومانية وفارسية وبيزنطية يبلغ عددها 4 آلاف قطعة.


ومن أجمل مقتنيات المتحف علبة النشوق الذهبية المرصعة بالماس والخاصة بـ
محمد على مؤسس الأسرة والشطرنج الخاص به وسيف التشريفة الخاص به وهو مصنوع
من الصلب على شكل رأس ثعبان به ستمئة ألماسة فى حين تشمل مجوهرات الأميرة
سميحة حسن سواراً من الذهب مرصعاً بالماس والفلمنك.
كما تزين المتحف مجموعة من الصور الملونة بالمينا فى أطر من الذهب للخديوى
اسماعيل وزوجاته وكريماته وأولاده. أما مجموعة الملك فاروق فقد اتسمت
بالبذخ وكثرة استخدام الماس فيها وتبدأ (بالتخشيخة) التى كان يستخدمها وهو
طفل لاستدعاء أحد الخدم وقد صممت على هيئة تاج ملكى من البلاتين المرصع
بالماس والزمرد والياقوت مع كرات صغيرة من الذهب.
كما تضم متعلقاته العصا المرشالية التى طالما استخدمها فى تنقلاته وهى مصنوعة من الأبنوس والذهب. هذا بالاضافة الى أظرف الفناجين وهى مرصعة بالماس والياقوت حيث يحتوى الفنجان الواحد على 229 ياقوتة و29 قطعة من الماس.
ويوجد قسم مخصص للهدايا المقدمة للملك فاروق ومنه طاقم للشاى من الذهب أهدته مجموعة من باشوات مصر
لفاروق وفريدة يوم زفافهما ووقعوا بأسمائهما خلف الصينية وكذلك طبق من
العقيق الخاص أهداه له قيصر روسيا. ولتميز مجموعة فاروق فقد خصص لها ثلاث
قاعات فى المتحف. مجوهرات الاميرات.

مجوهرات الاميرات:


ولعل أول مايلفت النظر قاعة الأميرات تاج الأميرة شويكار وهو من أضخم
تيجان مجوهرات أسرة محمد على وأجملها فى حين تأتى قاعة الملكة فريدة فى
المرتبة الثانية بعد قاعة زوجها الملك فاروق ومن مقتنياتها التاج المصنوع
من الذهب والبلاتين والمرصع بعدد 1506 قطع من الألماس مع قرط من البلاتين
والذهب مرصع بعد 136 قطعة من الماس بالاضافة الى مجموعة رائعة من الأقراط
المرصعة بالماس والياقوت والزبرجد والزمرد وطقم كامل من المرجان.
أما مجموعة الاميرة فوزية شقيقة الملك فاروق والزوجة الأولى لشاه ايران
الراحل محمد رضا بهلوى فتضم محبساً من البلاتين عليه اسم الأميرة فوزية
مرصع بالبرلنت وتوكة حزام مرصعة بأكثر من 240 قطعة من الماس. تحف فنية
هذا ويضم المتحف معروضات أخرى منها ساعة ملكية مرصعة بالماس وتحفة فنية على شكل فيل مصنوعة من العاج المطعم بالماس والياقوت.
ومجموعة من دبابيس الصدر الذهبية والبلاتينية وقصعة من الذهب الخالص كانت تستخدم معها الملكة ناريمان منذ افتتاحها احد المشروعات.


بالاضافة الى التحف المهداة من رؤساء بعض الدول الأوروبية
منها صينية أوجينى الشهيرة التى أهديت للخديوى اسماعيل فى افتتاح قناة
السويس يقدر ثمنها بأكثر من 15 مليون جنيه وهي من الذهب ومرصعة بالماس
والياقوت والزمرد.
أما طبق العقيق الذى تتضمنه مجموعة الملك فاروق فهو تحفة تاريخية نادرة تحكى جزءا من تاريخ روسيا القيصرية ولا يعلم أحد كيف دخلت الى مصر.
وكذلك طاقم قهوة زنته نحو 25 كيلو فضة من النوع الفرنسى أهدته شركة القناة العالمية للوالى محمد سعيد باشا. عوامل الأمان
هذا وقد روعى تحقيق كافة عوامل الأمان فى المتحف الذى يشمل نحو 100
فاترينة عرض صممت من خشب الأرو حتى تتناسب مع البيئة الجمالية للمتحف من
الداخل وكذلك مع نوعية المجوهرات.


ويوجد بالقصر نظام انذار الكترونى مع علب العرض والمخازن والذى يعطى
انذارا مباشرا فى المتحف كله وفى مديرية أمن الاسكندرية وقسم الشرطة
التابع للمتحف وهذا فى أوقات العمل الرسمية.
كما يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء بعد اغلاق المتحف وهذا يعنى أن وجود
أى جسم غريب داخل المتحف بعد اغلاقه كفيل باطلاق النار بمعنى أن أى شئ
درجة حرارته 37 درجة مئوية يجعل الأشعة تعطى الانذار.
هذا بالاضافة الى المراقبة التليفزيونية الملونة لجميع الحجرات والممرات
بدءا من غرفة مدير المتحف حتى غرفة الامناء وغرفة قائد المتحف وهذا النظام
ثالث أنظمة الامان فى المتاحف العالمية ومن خلاله يمكن تصوير أى حدث غير
عادى بالدائرة التليفزيونية المغلقة ليلا ونهارا. كما أن الأسوار الخارجية
مصممة بحيث تعطي انذارا آليا.

على مدى قرن كامل حكمت أسرة محمد علي مصر ولم يبق منها غير احداث دونت في كتب التاريخ
ومجموعة كبيرة من المجوهرات اصبحت شاهدا على عصر تلك الأسرة حيث تحمل كل
جوهرة قصة وكل فص من فصوص الذهب أو الماس أو الزمرد حكاية عن صاحبها أو
صاحبتها ومناسبتها.. مجموعة المجوهرات الثمينة والتاريخية تم وضعها في متحف المجوهرات الملكية .
تميزت أسرة محمد علي باهتمامها الشديد بمظاهر الثراء المادي والفني فكان اقتناؤهم للتحف الثمينة والمجوهرات النادرة.
كانت الاعياد والاحداث التاريخية
وحفلات التتويج والزفاف والاحتفالات الرسمية مناسبة هامة يتبدى فيها ولعهم
بهذه المقتنيات الثمينة ومن ثم فقد توفر لاسرة محمد علي العديد منها والتي
ارتبطت في معظمها بتلك المناسبات التاريخية
والتي كانت تورث جيلا بعد جيل إلى ان صدر قرار مجلس قيادة الثورة في2/
8/1952م باسترداد اموال الشعب و ممتلكاته من الأسرة المالكة وصارت تمثل
تراثا هاما يعكس فترة تاريخية طويلة امتدت قرابة مائة وسبعة واربعين عاما من الاحداث التاريخية التي اثرت تأثيرا مباشرا في حياة الشعب المصري وفي المنطقة العربية.

الاميرة فاطمة الزهراء :
وقع الاختيار على قصر الأميرة فاطمة الزهراء بالاسكندرية ليكون متحفا
لمجوهرات أسرة محمد علي لاعتبارات متعددة يأتي في مقدمتها انها احدى
اميرات تلك الأسرة وان القصر يعد في حد ذاته تحفة فنية تتناسب مع المعروض
من تلك المجوهرات وصاحبة القصر هي السيدة فاطمة الزهراء كريمة الأمير حيدر
فاضل نجل الأميرمصطفى فاضل شقيق الخديوي إسماعيل. وقد شيدت السيدةزينب
كريمة علي باشا ووالدة فاطمة الزهراء هذا القصر في عام 1919م . واكملت
بناءه وزخرفته الأميرة فاطمة الزهراء.


الترميم المعماري للقصر:
كان من الضروري لتحويل القصر إلى متحف ان يتم ترميمه معماريا وفنيا وذلك حتى يمكن اعداده للعرض المتحفي. وقد استتبع ذلك بالضرورة الترميمات الآتية :
1ازالة الدهانات القديمة للقصر بعد ان تأثرت بالرطوبة وعوامل التعرية.
2اعادة طلاء القصر باللون التاريخي
له من الداخل والخارج، وذلك باستخدام احدث انواع الطلاء المقاوم لعوامل
التعريه والرطوبة وقد تطلب ذلك دراسة عملية لانواع الدهانات المختلفة وتم
اختيار مادة الطلاء « ديروتكس 8352» بعد ان ثبت باجراء التجارب على
العينات مطابقتها للمواصفات المطلوبة ومقاومتها للرطوبة و طقس الاسكندرية.
ترميم العناصر المعمارية للزخارف الخارجية للقصر واستكمال الاجزاء المفقودة و التالفة بنفس المواصفات الاصلية.
ترميم و استكمال الكسورات الرخامية للقصر بنفس النوعية من الرخام الاصلي.
عزل اسقف القصر مع المحافظة على زخارفها وذلك باستخدام اجود و احدث اساليب العزل والتي تمنع تسرب مياه الامطار وتأثير الحرارة .


مقتنيات المتحف :


تم تقسيم القصر إلى عشر
قاعات تضم مجموعات من التحف والمجوهرات التي تخص أفراد أسرة محمد علي ومن اهمها :
- مجموعة تخص مؤسس الأسرة العلوية محمد علي من بينها علبة نشوق من الذهب المموه بالمينا عليها اسمه )محمد علي(
- ساعات من الذهب و صور بالمينا الملونة للخديوي إسماعيل والخديوي توفيق.
- مجموعة تحف و مجوهرات الملك فؤاد و أهمها:
«أ» مقبض من ذهب مرصع بالماس.
«ب» ميداليات ذهبية و نياشين عليها صورته.
«ج» تاج من البلاتين المرصع بالماس و البرلنت لزوجته الاميرة شويكار.
«د» مجموعة مجوهرات الملكة نازلي من أهمها حلية من الذهب مرصعة بالماس البرلنت.
-مجموعة تحف و مجوهرات الملك فاروق و الملكة نازلي ومن أهمها:
« أ » شطرنج من الذهب المموه بالمينا الملونة المرصع بالماس.
«ب» صينية ذهبية عليها توقيع 110 من الباشوات.
«ج» عصا المارشاليه من الابنوس والذهب.
«د» طبق من العقيق مهدى من قيصر روسيا.
- مجموعة الملكة صافيناز زوجة الملك فاروق ومن أهم قطعها:
«أ» تاج الملكة من البلاتين المرصع بالماس البرلنت وتوكه من الماس البرلنت.
«ب» دبابيس صدر من الذهب والبلاتين المرصع بالماس البرلنت والفلمنك.
- مجموعة الملكة ناريمان ومن أهم قطعها:
«أ» أوسمة وقلادات وميداليات تذكارية.
«ب» مسطران وقصعة من الذهب استخدمت في وضع حجر الاساس للمشروعات.
-مجموعات الاميرات فوزية احمد فؤاد و فائزة احمد فؤاد: «أ»مجموعة من الاساور والتوك ودبابيس الصدر من أهمها:
1 توكة من البلاتين المرصع بالماس عليها اسم )فوزية(
2عقد ذهب مرصع بالماس البرلنت و اللؤلؤ )فائزة(
- مجموعة الأميرات سميحة وقدرية حسين كامل: مجموعة من ساعات الجيب من
الذهب المرصع بالماس البرلنت و الفلمنك و سوار ذهب مرصع بالماس البرلنت
والفلمنك واللؤلؤ.
- مجموعة الأمراء يوسف كمال ومحمد علي توفيق: وتضم العديد من التحف
والمجوهرات والاوسمة والقلادات والنياشين هذا بالاضافة إلى مجموعات اخرى
من المجوهرات التي تناولها العرض المتحفي في اسلوب شيق و استعملت الاضاءة
التي تعتمد على التوجيه الضوئي المباشر للقطع المعروضة دون التأثير عليها
أو تأثر المشاهد بها وقد زودت خزانات العرض بالبطاقات الشارحة باللغتين
العربية والانجليزية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

متحف الاميره فاطمه....المجوهرات الملكيه :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

متحف الاميره فاطمه....المجوهرات الملكيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجيولوجى المصرى EgyGeologist :: متاحف :: قصور وعماره-
انتقل الى: