الجيولوجى المصرى EgyGeologist
منتدى الجيولوجى المصرى يرحب بزائره الكريم..
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل..
برجاء التسجيل للاستفاده المشتركه..كى تستطيع التعليق على الموضوعات ...ولتقييمنا...
وايضا لإرسال جديد المنتدى اليك
التسجيل مجانا ولن يستغرق ثوانى...كى نستطيع الاستمرار فى تقديم الخدمه
مطلوب مشرفين ومديرين .............
الجيولوجى المصرى
Dear Sir,
Register plz.

الجيولوجى المصرى EgyGeologist

لكل المهتمين بعلوم الارض والجيولوجيا ,علوم ,تعدين ,خامات ,مناجم ,اكسسوار ,معدات ,مكياج ,تجميل ,مقالات ,ازياء,صناعات ,كيميا,متاحف ,ديكور ,اثار,مصر,القبطيه,الاسلاميه,الفرعونيه,اخبار,تاريخ,سياحه,
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ الأحد سبتمبر 25, 2011 2:06 am
المواضيع الأكثر شعبية
جنوب سيناء بالصور(شرم دهب كاترين طابا نويبع)
تليفونات الفنادق والقرى السياحيه وتصنيفها بشرم الشيخ
طريقة عمل الاكلير بالصور
الفن الإسلامي في العصر الأموي 41-132هـ
المتحف القبطى من الداخل بالصور
نافورات للمنازل رائعه
كل شئ عن مراحل تصنيع الاسمنت البورتلاندى .....ببساطه
المتحف المصرى بالصور
كتالوج فساتين زفاف .....يجنن
كتاب عن المعادن وخصائصها
سحابة الكلمات الدلالية
جنوب الديكورات العباسي الاول الملك الشيخ الاسمنت الفن اكسسوار المقدس المعادن الصخور خريطة envi القبطى العصر التعدين كتاب متحف احدث المتحف طريقة الكاولين سيناء خرائط الزجاج
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
متحف الاقصر>>Luxor Museum>
كتالوج فساتين زفاف .....يجنن
نسيج ومنسوجات
الموسوعه الكيميائيه
النهر
المتحف القبطى من الداخل بالصور
الغريب وغير الألوف فى الديكورات.....ديكورات مفتكسه
الفحم الحجرى
How to Mine and Prospect for Placer Gold By J.M. West Foreword
الموسوعه المبسطه للجيولوجيا
عنوانا على الفيس بوك

شاطر | 
 

 الفن الإسلامي في العصر العباسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1713
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/08/2011

مُساهمةموضوع: الفن الإسلامي في العصر العباسي    الأربعاء يناير 04, 2012 8:23 pm

عندما انتقلت الخلافة إلى بني العباس 132هـ 750م نقلوا مقر الحكم إلى العراق، وقد أدى ذلك إلى تغيرات جوهرية في أساليب الفن، منها استعمال الآجر بدلا من الحجر والأكتاف بدلا من الأعمدة. وفضلت الزخارف الجصية على الحجرية، واستعمل التخطيط المستطيل.(أبو صالح الألفي:163)
فازداد ظهور العنصر الفارسي في الشرق سياسيا وثقافيا وفنيا، بينما بدأت تضعف تدريجيا الروابط بين المدنيّة الإسلامية في أول عهدها وبعض العنصر الهيلينستي القديم،
لتحل محلها التقاليد الساسانية بتشجيع كبراء الفرس المسلمين الذين أصبحت
لهم مكانة ملحوظة في عهود الخلفاء العباسيين الأولين.( ارنست كونل:31)

بغداد:
كلف الخليفة أبوجعفر المنصور مهندسا فارسيا بمهمة تشييد عاصمته الجديدة
فاختار لها تصميما على شكل دائرة كاملة، ويحيط بالمدينة سوران رئيسيان،
الخارجي به مداخل المدينة الأربعة: باب الكوفة في اتجاه الشمال، وباب
البصرة في جهة الجنوب، وباب خراسان في الجهة الشرقية، وباب الشام في الجهة
الغربية. ويحيط بالسور الخارجي خندق عرضه ستة أمتار. أما السور الداخلي
فهو أكثر ارتفاعا ويوجد به أبراج مستديرة للحراسة.
ويقع قصر الخليفة في مركز الميدان الذي يتوسط المدينة وكان يعرف باسم
القبة الخضراء أو القصر ذي البوابة الذهبية، حيث يغطي القصر قبة مرتفعة
خضراء ويلحق بهذا القصر مسجد ذي صحن مكشوف، ويحيط بالميدان سوران آخران
تقع بينهما مساكن المدينة.
ويجتاز الداخل إلى المدينة الخندق عن طريق قنطرة موصلة إلى مدخل طويل ضيق مغطى بقبو نصف اسطواني. ولا يصل الداخل إلى الفناء المكشوف مباشرة بل عليه أن ينحرف إلى يسار المدخل ويعرف المدخل باسم المدخل المنحني.
وتبدو مدينة بغداد بهذا التصميم محصنة تحصينا منيعا، فالمدخل المنحني
يساعد على الحد من شدة الهجوم على مداخل المدينة، وتعد هذه المداخل
المنحنية ابتكارا جديدا ظهر في العمارة الإسلامية
لأول مرة. كما أن تزويد أسوار المدينة بأبراج للحراسة لم يعرف من قبل في
العمارة الأموية، وذكر أن القصر يشتمل على فناء للاحتفالات وإيوان وقاعة
العرش المغطاة بالقبة الخضراء، ويمكن نسبة تصميم بغداد الدائري إلى
العمارة الفارسية.
كذلك ربما نقل العباسيون فكرة تحصين المدينة بأسوار مدعمة بأبراج الحراسة من أسوار مدينة بابل المحصنة التي وجدت في العراق القديم.

استقدم "المعتصم" العمال المهرة والفنيين
من كل أنحاء الإمبراطورية لتشييد العاصمة (سمراء) وتعد من أجمل المدن التي
شيدها الحكام المسلمون. فاشتملت المدينة على قصور و أسواق ومساجد و ملاعب
وزينت جدران قصورها بالصور الحائطية الملونة والزخارف الجصية،
كما وجدت بها وسائل الرفاهية والحمامات و النافورات . ولم يتبق قائما منها
إلا جامع سمراء، ومسجد أبو دلف، وأساسات بعض القصور وبوابة قصر الجوسق.(
نعمت إسماعيل:44)

مسجد سمراء الكبير:
أنشأه المتوكل سنة 234هـ وهو أعظم الجوامع الإسلامية
إذ يتسع لأكثر من 100 ألف مصل. وهو على شكل مستطيل، واستعمل في بنائه
اللبن، أما السور الخارجي فمبني بالطوب الأحمر الفاتح، وزود بأبراج تبلغ
40 برجا قطر كل منها 4 أمتار ونصف ويبرز الواحد عن الجدار نحو مترين( أبو
صالح الألفي:166)
والمئذنة شيدت خارج المسجد حلزونية الشكل(نعمت إسماعيل:48) مصعده من الخارج(ايرنست كونل:34) وحوائط المسجد مغطاة بالفسيفساء الزجاجية على أرضية مذهبة(أبو صالح الألفي:166)

عمارة القصور:
اهتم الخلفاء العباسيين بتشييد قصور لهم في المدن التي أنشأوها. فبنى
"المنصور" "القصر الذهبي" في بغداد، وشيد "الرشيد" قصرا له في الرقة، وبنى
المعتصم قصر" الجوسق" في سمراء،كما شيد المتوكل قصور
"العروس-المختار-الوحيد-الجعفري" وشيد لابنه المعتز"قصر بلكوارا"
وشيد"المعتمد" في سمراء قصر "العاشق" كما أقيم قصر "أخيضر" غرب كربلاء.
وتميز هذه القصور بمتانة عمارتها وبوسائل الرفاهية المزودة بها، كالحمامات
والنافورات، كما زخرف بعضها بالتصاوير الجدارية.

قصر أخيضر:
يقع في صحراء العبيد على نهر الفرات. نسبه البعض إلى عيسى بن موسى العباسي
حاكم الكوفة في عهد المنصور عام 161هـ-778م . عثر عليه بحالة جيدة يرجع
ذلك إلى استخدام قطع الحجارة في تشييده.
أقيم هذا القصر على مساحة مستطيلة ويعتمد تصميم مبانيه على الحرف
الإفرنجيt . ويحيط به سور متين مدعم بأبراج اسطوانية بارزه عن الجدران،
كما يظهر بأركانه الأربعة أبراج. ويوجد للقصر أربع بوابات ولكن الدخول قصر
على مدخل واحد. ويلي المدخل ردهة تذكرنا بشبيهتها في قصر المشتى الأموي،
وتظهر بهذا القصر الأساليب المعمارية المعروفة في عصور الساسانيين كبهو الإحتفالات، وقاعة الاستقبال والفناء
المكشوف الذي تقع عليه مباني الحريم ومباني القصر. واستخدمت في عمارة هذا
القصر قطع الحجارة المخلوطة بالمونة مما ساعد على بقائه. وقد استخدم الآجر
في حالتين، في تغطية العقود، أو للحصول على تأثير زخرفي في العقود
المستديرة والمدببة الصماء الموجودة في الجدران. وتغطي سطح القبوات أيضا
زخارف جصية جميلة.(نعمت إسماعيل:50)

==========================

الزخارف المعمارية:
النحت على الحجر:
انتشرت كسوة الجدران بزخارف جصية ويظهر ذلك في قصور مدينة سمراء وبعض المنازل.
ويمكن تقسيم زخارف قصور سمراء من حيث الوحدات الزخرفية إلى ثلاث مجموعات:

المجموعة الأولى: ظهرت في زخارف مباني الفترة الأولى،وتتكون عناصرها من تفريعات الأوراق
العنب المخمس الشكل،وكيزان الصنوبر، والمراوح النخيلية، وأشحار الزهيرات،
ولقد وضعت هذه الزخارف في تقسيمات هندسية تشابه زخارف قصر المشتى.

وتتميز زخارف المجموعه الثانيه: ببعد عناصرها عن محاكاة الطبيعه،وتتكون من أوراق نباتيه دائريه وأشكال مختلفه من المراوح النخيليه، واستخدم فيها النحت المائل بحيث تتقابل حوافها ببعضها في شكل زوايا متعرجه.

أما المجموعة الثالثه: فيظهر بها تطور أكثر حيث
تتحول الوحدات كلها إلى الشكل التجريدي كما نجد بالأرضيه عمقا ظاهرا.ومن
أحسن الأمثله على ذلك نقش ويظهر التغير أيضا في أسلوب حفر الزخارف فبدلا
من الحفر باليد بالسكين،اتبع أسلوب صب الجص في القوالب المزخرفه ثم ضغطها على الحائط.

*استمر تأثير الفن
الأموي ويظهر ذلك في نحت الأحجار..ولقد نحت محراب جامع الحاصكي من كتلة من
الرخام،وزخرف أعلاه بنقش على هيئة محار مجوفه تستند على شريط رأسي به
زخارف قوامها أوراق العنب وحباته وورق الأكنتس وقرون الرخاء.

ويظهر أسلوب تطور زخارف سمراء الجصيه
في الزخارف المنقوشه على الحجر أيضا، ويتضح ذلك من مقارنة بعض تيجان أعمدة
رخاميه عثر عليها في مدينة الرقه. حيث نلاحظ في إحداها الأسلوب الأموي
الذي يعتمد على تقليد الطبيعه. في حين ظهر في الثاني زخارف عناصر نباتيه
تجريديه متعدده بطريقة النحت المائل أو المشطوف وهذا أسلوب أنتقل عن طريق
الإيرانيين أو الترك الرحل الذين استوطنوا الدوله العباسيه.

النحت على الخشب:من أحسن أمثله النحت على الخشب في العصر العباسي الأول قطعه خشبيه عثر عليها في مدينة تكريت شمال العراق
وتتألف زخارفها من نبات العنب وعناقيده وكيزان الصنوبر التي شاع استخدامها
في العصر الأموي.. ويظهر أسلوب سمراء التجريدي في زخارف بعض الألواح
الخشبية التي تظهر بها رسوم الزهيرات مجردة أو لطيور أو حيوانات محورة عن
الطبيعة.

التصوير الجداري:
زخرف الخلفاء العباسيون قصورهم بالتصاوير الجدارية ، كما كان متبعا في
زخرفة القصور الساسانية وكانت هذه الرسوم الحائطية تغطي الجزء الأعلى من
جدران قاعات القصر ومن احسنها ماوجد في جناح الحريم. وتضم هذه الرسوم صور
راقصات وموسيقيات وصائدات وحيوانات وطيور ولقد وضعت بعض هذه الصور داخل
مناطق مستديرة او مربعه يحيط بها إطار مزخرف بنقط تشبه حبات اللؤلو أو
أشكال القلوب.

ويبدو التأثير الفارسي واضحا في تصاوير سامراء حيث يظهر اسلوب جديد في فن التصوير يختلف عن الاسلوب الهيلني الذي عولجت به صور قصير عمره. حيث اعتمد الفنان العباسي على تحديد عناصره بلون قاتم يملأ بعدها المساحات بالألوان . وتظهر نساء قصر سامراء
بوجوه مستديرة ممتلئة وبعيون لوزية ذات حدقات كبيرة وانف كبير مستقيم أما
الفم فيحده خط مستقيم من أعلى وخط منحن من أسفل. وتتميز النساء بشعر أسود
غزير ينسدل على الكتف على هيئة ضفيرتين . وهذا الأسلوب مشتق من أمثلة وجدت
في اواسط آسيا ونقلها الأتراك الى العراق ، ويؤكد التأثير التركي صورة حامل الغزال الذي يرتدي زيا تركيا .
اما التصوير الذي يزين المخطوطات والكتب التاريخية فلم يعثر منه حتىالآن على أي نماذج.

الخزف :
توصل الخزافون المسلمون في القرنين الثالث والرابع بعد الهجرة الى اكتشاف
اساليب جديدة في صناعة الخزف وزخرفته وكان إما بطريقة الحز أو بالضغط على
العجينة لتكوين بعض الزخارف البارزة ، كذلك استخدمت طريقة رسم الزخارف تحت
الطلاء بلون واحد أو بألوان متعددة ومما ساعد على نشاط الخزافين مااستورده
الخلفاء العباسيون من الخزف الصيني ذي التعريقات والبقع الملونه . ولقد
أجاد المسلمون تقليد هذا النوع من الخزف ولقد عثر على آثار من ذلك النوع
في سمراء والمدائن ونيشابور.

- ومن الأمثلة الاولى التي تأثرت بالخزف الصيني مجموعه من الاواني تزينها زخارف هندسية أو نباتية على الارضية البيضاء.
وكان الابتكار العظيم الذي اهتدى اليه الخزافون المسلمون في العراق
اكساب الاناء الخزفي بريقا معدنيا يختلف لونه من الاحمر النحاسي والاصفر
الضارب الى الخضرة . وكان هذا البريق المعدني يكسب السطح لمعانا معدنيا
يشابه لمعان الاواني المعدنية . وبذلك تمكنوا من الاستغناء عن الأواني
الذهبية والفضية التي كان الفقهاء المسلمون يستنكرون على الحكام استعمالها
لدلالتها على الترف والاسراف .

- اكتشف الخزافون أساليب جديده في طريقة الزخرفه بالبريق المعدني وذلك
برسم العناصر الزخرفيه بألوان متعدده من الطلاء المعدني الأصفروالزيتوني
والبني المحمر على الأرضيه البيضاء المغطاة بالطلاء الشفاف.

واستخدمت هذه الطريقه في البلاطات التي تكسو الجدران ولها أمثله في بعض قصور سمراء وفي محراب جامع القيروان.

-ويعد الخزف ذو البريق المعدني أقدم أنواع الخزف الاسلامي الذي ظهرت به زخارف آدميه وحيوانيه.(نعمت إسماعيل:55)

فنون الكتاب
الخط والتذهيب والتجليد
انتعش من صناعة الكتاب في العصور الاسلاميه لرغبة الحكام المسلمين في عمل
مصاحف جميله لهم فاستعانوا بأحسن الخطاطين لكتابتها وأمهر المذهبين
لزخرفتها. وكما وضحت بعض المخططات الشهيره بالصور والرسوم الملونه. وكان
نتيجة نهضة فن الكتاب أن تطورت صناعة التجليد عند المسلمين وظهر لها شكل
مميز منذ القرن السابع الهجري.

وكان الخط العربي يكتب باسلوبين:الأسلوب الأول: الخط الكوفي نسبة إلى مدينة الكوفة بالعراق
وتتميز بحروف مستقيمه ذات زوايا حاده.والأسلوب الثاني: وهو الخط النسخي
وحروفه لينه مقوسه واستخدم الخط الكوفي في كتابة القرآن حتى القرن الحادي
عشر الميلادي ثم حل محله تدريجيا الخط النسخي، وتنسب بداية من زخرفة
المصاحف وتحلية صفحاتها باللون الذهبي إلى العصر العباسي وكانت الصفحات
الأولى والاخيره وعناوين الصور القرآنيه تذهب الزخارف جميله وتدل زخارف
المصاحف التي ترجع للقرن التاسع الميلادي في العصر العباسي على أن عناصرها
مازالت متأثره بأساليب من الفن الساساني كالمراوح النخيليه المجنحه.كما يعتقد ان الحكام العباسيين استعانوا بفنانين من مسيحي سوريا
في عملية تذهيب الكتابه.وكانت صفحات الكتاب تحفظ في أول الأمر بين لوحين
من الخشب المزين بزخارف هندسيه مطعمه بالعاج ثم استبدل بعد ذلك
بالجلد.(نعمت اسماعيل:57)

المنسوجات:
اشتهرت بالمنسوجات الكتانية المزخرفة بالخيوط الحريرية.. ويتضح تأثير الفن الساساني على فن تلك الفترة من قطعة نسيج حريرية من صناعة بغداد، مزخرفة بعناصر حيوانية.

شمال افريقيا:
امتد تأثير الفن العباسي إلى خارج العراق ويظهر ذلك في شمال أفريقيا وفي مصر وإيران.
وأكبر مثال على ذلك:

جامع القيروان:
أعيد تشييده في عهد"زياد الله" ثالث الحكام الأغالبة(221هـ-836م) ويتميز
هذا الجامع بمئذنة على هيئة برج قاعدته مربعة شيدت في عهد الخليفة هشام بن
عبدالملك عندما أمر بتوسيع المسجد عام105هـ، وتعد المئذنة أقدم المآذن في تاريخ العمارة الإسلامية.
- ومما يؤيد انتقال العناصر العباسية إلى شمال أفريقيا، القصر الذي شيده
ابراهيم بن الأغلب عام185هـ على النمط العباسي في عاصمته الجديدة التي
أطلق عليها اسم العباسية.
كذلك ظهرت في العصر العباسي الأول في القرنين الثامن والتاسع الميلادي
مبان محصنة في شمال أفريقيا على طول الساحل كانت تستخدم كتحصينات ضد هجوم
الأعداء. أشهرها رباط صوصه الذي شيده "ابراهيم بن الأغلب" بمدينة صوصه في تونس
عام 206هـ وكان يلحق بهذا المبنى منارة اسطوانية تستخدم كمئذنة ولإرسال
الإشارات. ولقد استخدمت هذه المباني فيما بعد لإيواء الجنود المسلمين.

ولقد ظهر تأثير الفن العباسي في شمال أفريقيا في الفنون التطبيقية ومن أحسن الأمثلة على ذلك منبر جامع القيروان الذي يعد أول منبر عرف في تاريخ الفن الإسلامي.
حيث توجد به زخارف نباتية عن الطبيعة تمثل أسلوب الزخارف المجردة التي
ابتكرت في العصر العباسي والتي ظهرت منها نماذج في زخارف السمراء الجصية في المرحلتين الثانية والأولى.
وامتدت طراز العصر العباسي الأول إلى شرق تركيا،
ويظهر هذا التأثير في نقوش حجرية وجدت في كنيسة الصليب المقدس التي شيدها
الملك الأرمني "جاجيك" في الفترة 915-921م بالقرب من بحيرة فان. فنجد بين
الزخارف المنقوشة شخصا جالسا بوضع المواجهة بين حارسين ويعتقد بعض
الباحثين أن هذا الشخص ربما يرمز إلى الخليفة" المقتدر" الذي يظهر شكله
منقوشا في وضع جالس على عمله ذهبية. وهنا نلاحظ بدء ظهور الزخارف الآدمية
على العملات في العصر العباسي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفن الإسلامي في العصر العباسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجيولوجى المصرى EgyGeologist :: تاريخ واثار :: اثار وتاريخ اسلامى :: اثار اسلاميه-
انتقل الى: